بلا عنوان

قالت لي اكتب لي مدونة بلا عنوان

 

صمتت دهرا ونطقت  دررا

ربما لم تكن تدري من قبل أن تقول جملتها هذي

أني مازلت إلى ساعتي وأنا أحاول متحيرا باحثا عن عنوان لعلاقة غريبة تربطني

بأجمل كائن وألطف مخلوق بشري

علاقة فيها من الأضداد ما يكفي لجعل  الظلمة والنور في هدنة مؤقتة. .. وإن إلى حين.

الحياة تحمل في صفحاتها أمورا تأتي هكذا عبثا دسمة مليئة بالشغف  ولكن … بلا عنوان

Advertisements
Explore posts in the same categories: من القلب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: