تعالي للفرح

ما العمل

إذا كنت يوميا بلا عمل

ما الضجر

إذا كان يومك ممتعا

ما السهر

إذا كنت ممن يحبون النوم باكرا

ما اللهو

إذا كنت ممن مشاغلهم تأكل أوقاتهم

ما السهو

إذا كانت الدقيقة لديك تعادل الكثير من المال

ما الصحة

إذا كنت عليلا

ما البرد

إذا كنت دافئا

ما النكد

إذا كنت هنيا

ما البخل

إذا كنت كريما

ما النضج

إذا كنت ولدا

ما المآسي

إذا كنت سعيدا

ما البكاء إذا كنت ضحوكا

 

هي بالفعل صفات وحالات تنتابنا في لحظات قد نكون أيا منها في أي لحظة وقد نتقمص في لحظة  واحدة الأضداد فنكون الحالتين

 

إذا ما الغاية والهدف مما أقول ………  لما لا نكون أو نتقمص الأدوار التي نحب

 

اعتقد أن المشكلة تكمن في أننا حين نتقمص إحدى هذي الحالات غالبا لا ندري

 

 

تعالي للفرح

Explore posts in the same categories: منوعات

4 تعليقات في “تعالي للفرح”


  1. والله, أنا دائما أحاول الضحك والفرح مهما كانت الظروف..
    أحاول أن أبسط حالي..

    شكرا أخي..

    تحياتي

  2. taramodi Says:

    من يدعوا الناس للفرح يجب ان يكون مالكه لافاقد له
    “نحنا بهالدني مشوار …………… اضحك ” شكلها الضحكة بتلبقلك يا باشا

  3. FaRaH M Says:

    بيقولك الأسى ما بنتسى .. وستنسى من سبب لك الضحك ولكنك لن تنسى من سبب لك البكاء يعني اللحظات السيئة بضل معششة بالذاكرة للأسف ..
    واللحظات الحلوة فورا بتمر بسرعة وبننساها .. نادر من الناس اللي بيتزكروا انو بيوم من الايام كانوا مبسوطين ولازم يحمدوا الله على الشي ..

    باعتبار اسمي فرح فانا عم حاول دائماً كون فرح …

    اللي بنمر فيه نحنا من تعب وزعل ما بيتساوى بشي بناس من عم تعرف طعم الحلم بس !

    عم اتفلسف ويمكن طلعت عن الموضوع … بعتذر

    شكراً محمد

  4. الساحرة الصغيرة Says:

    جميل منك أخى أن تشارك الآخرين فى مشاعرك … و الأجمل أن تشاركهم السعادة … فنحن بطبعنا لا نتكلم عن السعادة بل نتمتع بها وحدنا … أما الحزن فنتحدث عنه و نتحدث و نعطى للآخرين منه …ليس من العيب أن يشاطر أحدهم حزنه مع الآخرين ، على أن لا ينساهم فى فرحته … و هذا ما تفعله أنت …
    شكرا لدعوتك هذه أخى …
    أرجو أ تكون دائما فرح و سعيد …
    سلامى لك …


التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: