صرخة … والمدى ضياع .

أقولها كلمة للحد الفاصل بين الثواب والعقاب …

أصرخها بملء فمي إلى متى هذا الضياع الذي ينتابني

إلى متى هذا الفراغ إلى متى هذا التشتت …. يقال إن أعظم قرار في التاريخ لا يكلف صاحبه حين يصمم عليه أكثر من جزء من الثانية .

فما بالي أنا صاحب التاريخ المليء بالأحداث والتجارب أعجز اليوم عن اتخاذ قراري

والله بت أشك بأني حر أو أني قادر كيف لا وما في البال يأبى إلا أن يكون الأساس

يأبى الأدوار الثانوية ويختص أبدا بدور البطولة منذ صعوده على خشبة مسرحي

تعالي وتشتتي قطعا على أضلعي تعالي و انسكبي على المطارح فكلها لك

تلك النفس التي تختص بمشاعري ضعيفة جدا تجاهك … وأنت …

أنت أتقنت دور البطولة أنت اليوم أتقنت التفنن في اللعب على أوتار شقائي حتى بات الاستسلام أمرا لا مفر منه

بات لزاما القول ولو بشكل صرخه  ” كفى ” أرجوك كفى وافهميني ولو لمرة

أحبك طبعا … لكن عذابي يزداد يوميا لكونك بعيدة  أو قريبة .

بت تسكنين ذاك الحد الفاصل بين الثواب والعقاب .

بت الخيط الرفيع الذي يحتوي في تلافيفه تفاصيل حياتي ومماتي .

أرجوك كفى ….

ادفنيني ….

  

Explore posts in the same categories: من القلب

8 تعليقات في “صرخة … والمدى ضياع .”

  1. totobily Says:

    يا أخ محمد الضياع سببه وللأسف البعد عن رب العالمين
    ممكن من دون قصدك أنا ما بشك بإيمانك
    بس لا تنطر الهدوء والسكينة إلا من لجوءك للخالق عز وجل
    من تجربتي أنا و لولا مرور شهر رمضان الكريم ورجوعي لقراءة القرآن الكريم ما كنت أقدرت إني اقطع مصاعب كتيرة بحياتي بالإضافة لنعمة النسيان
    اترك الماضي يرتاح ولاترجعله
    ولاتنسى القرار اللي ممكن ياخد ثانية من وقتك يغير مسار حياة بكاملها إن كانت حياتك او حياة الشخص التاني
    بالنهاية قرارك اللي متأثر بالغير يوم الحساب ما حدا لحدا “انتبه واجمع حسنات لآخرتك و بكفي ضياع ”
    الله يفرجها عليك ويهدي بالك ويسر أمرك موفق يا محمد

  2. totobily Says:

    في أول طريقك ستجد بابا نقشت عليه جملة “هذا غير ممكن ” ضع يدا فوق القبضة وافتحه وانظر الى الجملة المنقوشة فوق الباب قد دارت عندما دار وعندما انفتح الباب تماما لم يعد بمقدورك تمييز الجملة وسوف تمضي قدما


  3. ابهرتني بالكلمات والاسلوب اخي اكثر من المضمون

    تحياتي لك


  4. جميلة جدا🙂
    شكرا لك


  5. قرأتها أكثر من مرة
    ياله من شقاء
    ويالها من فنانة أتقنت دور التعذيب وحصلت على جائزة أوسكار
    لك أن تمضي وتسرق منها الدور فتكون أنت البطل
    ولك أن ترضى بأن تكون من الحضور فتصفق لإبداعها

    حروفك مبدعة
    ولك الفضل في ذاك الإبداع

  6. rana Says:

    محمد ,

    في هذه الحياة قد نضع أنفسنا نحن في / خانة / تجعلنا نتوه مستقبلاُ .. لكن لا بد من يوم ٍ جديد يحمل شيئاً ما أجمل من سابقه ..

    أتمنى أن تزول هذه الغمامة قريباً ..

    تحية محمد

  7. MAJD SYRIA Says:

    تحية لصديقي العزيز
    كل ما تكتبه جميل

  8. عبير Says:

    السلام عليكم
    اخ محمد جميل جدا هذا الوصف الرائع عن (الحيره) والاجمل هو
    اسلوب الشموخ في قولك(فما بالي أنا صاحب التاريخ المليء بالأحداث والتجارب ………) وكذلك في قولك (كيف لا وما في البال يأبى إلا أن يكون الأساس يأبى الأدوار الثانوية ويختص أبدا بدور البطولة منذ صعوده على خشبة مسرحي ) لابد انك من عشاق شعر المتنبي الذي كان يتضمن في كثير من اشعاره صفة الشموخ والكبرياء والمبالغة المؤثره في نفس القارىء ….. تمنياتي لك بمزيد من الابداع المتألق في جميع كتاباتك

    دمت بخير
    تحياتي


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: