أرجوحة الماغوط …

يجبرك الماغوط على القراءة بتمعن وكثيرا ما تكرر الجمل لتفهمها بصيغة أنقى ربما كتاب كهذا يحتاج مني قراءة متأنية عشرات المرات لأفهمه كما أريد وكيفما كانت حالتي وكل مرة بطريقة مختلفة عن سابقاتها وهنا مكمن وسر نجاحه …

لدى قراءتي أخذتني المعاني فمع الماغوط تشعر بانصهارك في الرواية وربما ولو لحين قد تفقد الشعور أو الفصل بين من هو أنت هل أنت الراوي أم المروي عنه هل أنت قارئ الرواية أم أنك البطل في الرواية ….

فمثلا تجده يدخلك في علم قد تحسبه لوهلة للمجانين فقط

فهو من أجلها مازال يقبع منذ أربعين يوما داخل تسعة جدران

يصف الماغوط شعوره وقناعته تجاه حبيبته بصدق وشفافية نادرين

ومع ذلك لم تقتنع أبدا أنه يحبها وأن حياته من دونها لا تساوي عود ثقاب

كان يعتقد أن الحب هو ذاك الارتجاف الذليل الخاطف في عروق ظهره

الفن بشكل عام هو نتيجة تجارب سافلة خارج الجلد … عصارة رؤوس طأطأت

إن صراخ كل أدباء العالم ومفكريه عن الحزن والشهوة والعذاب الطويل لن يهزك أكثر مما تهزك أغنية حزينة تؤديها بغي وحيدة في الشارع .

أن تكون وحيدا بين ملايين لهو الإرهاب الحقيقي اللاذع

حتى قبلها أصبحت خاطفة كقبل الكاهن
إن المرأة هي المكان الوحيد الذي يجعل الجهات الأربع جهة واحدة لا يمكن تحديدها

أما إذا أردت أن تستثير القدر فارتم عليه مباشرة وكأنه سرير أو مقعد

العين بإمكانه أن تجابه لا مخرزا واحدا  فحسب بل عشرين

قالت له آلاف المرات … ضع قلمك بين حجرين واسحقه يا حبيبي … إنك كمن يضحك في جنازة

هناك بلابل …. تولد على أغصان الصنوبر وتموت في مكاتب الطيران

تلك الدولة التي تعتبر أحرارها كسورا جبرية لا داعي لوجودها

 

ملاحظه حين يتحول الحديث ليصبح عن غيمة تصبح المعاني أعمق وأجمل

” وبإمكانك بأن تقنع صخرة بأنها سحابة وليس بمقدورك بأن تقنع امرأة بأنها محبوبة وبأنها الوحيدة فقط  ولو كنت مريضا في الرمق الأخير وأرسلت لها رسالة مع الممرض معلنا أنك تحبها وتعبدها وأن العالم كله يساوي فردة حذائها لأجابتك غاضبة لماذا تجاهلت الفردة الأخرى .

كن بلا رأس أو أنف أو ذراع ولكن لا تكن بلا امرأة أو مال في هذه المدينة .”

صوت القباقيب والأساور في أحواض الاغتسال تجعل من أي محاولة للوصول إلى الأهداف القومية العليا كبلوغ القمر على دراجة .

فما كان مني إلا أن ركضت إلى حيث كانت تقف هذه السيارة وأخذت أمحو آثار عجلاتها بقدمي

 لن يعرف المعنى العميق الذي قصده الكاتب إلا من مر بتجربة حب صاعقة ياله من وصف جنوني لحالة يأبى بها الكاتب أن يرى حبيبته مع غيره وهو يعلم مدى جنون الموقف إنه صادق لدرجة تشعر معها بأنك اكتشفت للتو قديسا جديدا كان هنا في وطني .

ثم يعود ليمحو آثار فجعه في لحظة شعور بذكورته فيتلفظ بأحداث مختلفة تضيع معها في معنى الحقيقة لتجد نفسك تحيا في كل الاحتمالات الخيال الخصب أم الإبداع أم كليهما وربما أكثر كل ذلك شارك من غير قصد وبعفوية في صنع محمد الماغوط أو ربما محمد الماغوط هو من شارك في صنعهم … ألم أقل أن كل الاحتمالات هنا تصبح مباحة .

أغدق عواطفك على الذباب ولا تغدقها على البشر . لا تقم بإعداد أقداح الشاي إذا كان يملكها سواك عش وكأن لك ذراعا واحدة  فقط …. لا تكن متفوقا في عالم منحط .”

سكوت

فلابد من كلب حراسة لهذا الشرق الذليل المنهوب “.

Explore posts in the same categories: منوعات

17 تعليق في “أرجوحة الماغوط …”

  1. إنسان Says:

    اقتباسات لخصّت …

    وأجملها ما خططته وكان :
    إن المرأة هي المكان الوحيد الذي يجعل الجهات الأربع جهة واحدة لا يمكن تحديدها …

    الماغوط عبارة عن شعلة من الكلمات والمشاعر …
    اختيار موفّق كان …


  2. […] محمد MAX13 : يكتب عن الارجوحة … […]

  3. عبير Says:

    اقتباسات جميلة من كلمات الكاتب السوري الكبير محمد الماغوط
    وذلك لان الماغوط لم يجعل كلماته مجرد كلمات خطها على الورق
    بل بث فيها الاحساس والخيال والجمال ….

    تحياتي

  4. عبير Says:

    اقتباسات جميلة من كلمات الكاتب السوري الكبير محمد الماغوط
    وذلك لان الماغوط لم يجعل كلماته مجرد كلمات خطها على الورق
    فحسب … بل بث فيها الاحساس والخيال والجمال ….


  5. الأخ الفاضل: د/ محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحييك على هذا الطرح الرائع وهذا العرض القيم
    والذى قربنا كثيراً من فكر الكاتب وأسلوبه مما جعلنا
    نزداد إعجاباً بكتاباته وأفكاره…رحمه الله


  6. :

    اعجبني وصفك لروعه الماغوط ورواياته ..
    فكلماته مليئه بالإحساس الذي يجبرك لان تكون
    جزءً من القصه ..

    دمتـ بود ..

  7. arabicbooksclub Says:

    محمد بالفعل أكثرية هي الجمل ضربت على الوتر الحساس ..

    كم من المفردات هائل وتشابيه وصور وتعابير مبدعة .. استمتعت كتير بالقراءة …🙂

  8. fatosha Says:

    اقتباسات حلوة أخي محمد.. الله يعطيك العافية

    نقلتهم ع دفتر اقتباساتي😉

  9. roalaj Says:

    بتعرف شو، شجعتني اقرأ هالرواية، خلص رح اخلق وقت للقراءة كيف ما كان


  10. من أقوال محمد الماغوط في سخريته بالله
    (لماذا خلقني ؟
    وهل كنت أوقظه بسبابتي كي يخلقني ) ( محمد الماغوط في الآثار الكاملة : ص 218 .
    هل هذا هو النوع من الكتاب الذي نعجب به
    لا تعليق

    تحياتي


  11. ويقول محمد الماغوط :
    ( يارب
    أيها القمر المنهوك القوي
    أيها الإله المسافر كنهد قديم
    يقولون أنك في كل مكان
    على عتبة المبغى ، وفي صراخ الخيول
    بين الأنهار الجميلة
    وتحت ورق الصفصاف الحزين
    كن معنا في هذه العيون المهشمة
    والأصابع الجرباء
    أعطنا امرأة شهية في ضوء القمر ) . الآثار الكاملة لمحمد الماغوط : ص 61

    ويقول :
    ( إنني أعد ملفاً ضخماً
    عن العذاب البشري
    لأرفعه إلى الله
    فور توقيعه بشفاه الجياع
    وأهداب المنتظرين
    ولكن ياأيها التعساء في كل مكان
    جُلَّ ما أخشاه
    أن يكون الله أميّاً ) الآثار الكاملة لمحمد الماغوط : ص265.


  12. […] محمد MAX13 : يكتب عن الارجوحة … […]

  13. شات Says:

    ارجوحة جميلة

  14. سمعة Says:

    الماغوط …………….ومن منا يستطيع مجاراته


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: