Archive for the ‘من القلب’ category

يا رب

نوفمبر 27, 2010

ومطر

و مطر

عفوا … ولكن لوجودي معكم معنا آخر .

أكتوبر 26, 2010

كثيرة هي السنون والتي تمر علينا وصفتها الغالبة السرعة .
ورغم تباطئ الأحداث أو تسارعها تسكننا من الحين للآخر هواجس أهمها الأقرب لقلوبنا والأكثر تعلقا بصيرورة تكونا
منذ افتتاحي لمدونتي المتواضعة هذي وأنا ما زلت امارس الكتابة سرا أو علانية ورغم أن غالب وجل ما كتبت محفور في عقلي يبقى أن أظهر لكم حقيقة اشتياقي لكم أنتم نعم أنتم
.

خاصيتي ..عفوا…أنتِ.

أكتوبر 15, 2009

• انتمي إلى حيث أنت فأين أنت ِ؟ …. ربما بت أنتمي إلى ألا مكان.

• في زمن العاديات كنت مهرة عربية والآن أنت لبوه هيهات يسكنها الملل.

• وأحبك لكن لا تسألي بعد يا حلوتي من أين يأتي الأرجوان….. فنحن أحفاد فينيق إن تباهينا بشيء يوما أو تركنا أثرا في عوالم ما فهي ملونة أبدا ببهجة الأرجوان ذاك المعشق تلاوين متكبرة على ذروة نهدك .

• الحياة مليئة بكثير منّا نعم ولكن نحن الوحيدون و الحصريون بخواتم كثرتنا من منّا لا يحيا العالم كله في عبرة في لحظ عين من منّا لا يردك كل صباح بأهمية تفرده مع كثرته هنا مكمن الخاصية التي ميزنا بها الله عن بقية خلقه …

تيم …

أبريل 17, 2009

إنه باختصار ابن أختي تيم ….

2

غريب الكنانة .

أبريل 13, 2009

أنا المهاجر أوتارا بلا جسد

أقص حكايا يومي من نغمِ غد

غريب كنانة أتلوها وقد غصت دموع الأرض بصرخة مظلوم متقد

تلك دمائي  وإن زرفت وابتهل ” حسني”  لها طربا

لم تبق من إبط الأعراب من يثب

قالوا وزادوا في تشويه فعلتي  وأقول لهم

مازال فينا بقية وإن غصت بغبي

ابن الحرام  لعين وإن تسبح

بطيب زمزم وصلى وخلفه مليار  عَربي

والطيبون الصالحون الباقون أفاضل

فرعون مصر يمتد على عصر أبدي .

بما يفكر ؟

مارس 17, 2009

حين يبدع الزهر انبثاقا بين الصخور … بما يفكر ؟

 أ بالباسق المكنون في ثنايا خصر حين يثرثر ؟؟…

على مهل ٍ يشق ضباب دخاني المسكون بطيب فيزجر.

حين يدغدغ الحلم الخيال بقطفة سكر

من مآل صوافي الندى هناك حيث يسكر

من غير خمر عاشق مجنون…

 من مثلي فذق …. وأكثر .

حتى يطيب الخاطر المشجون يا طفلي أكثر

حين يبدع الزهر انبثاقا بين الصخور … بما يفكر ؟

هل كان يعلم أن ابتهالات الهوى من غنج تسكن طيبه فيقرر !

 

فتاة تقبل فتاة !!!

مارس 9, 2009

لطالما تساءلت عن السبب الحقيقي وراء أفعالهم لطالما حاولت أن أفهم سبب ما يفعلونه هل هم يريدون أن يشهروا بنفسهم ؟ هل هم مجانين ؟ هل هي الحياة وظروفها ؟ هل هو البطر ووسوسة الشيطان ؟

كان دوما تعتريني قشعريرة لدى رؤيتهم ” هم حوالي أربع أو خمس شبان في مدينتي ” تعلم من هم من النظرة الأولى كونوا مجموعة بغاية الرزيلة والشذوذ من ناحية اللباس وطريقة المشي والنظرات ولطالما كانوا يفتعلون المشاكل لا لسبب إلا أن يظهروا أنفسهم مشهورين وحديثا علمت صدفة  أنهم يتخذون من الحديقة العامة الأوسع في مدينتي منطلقا لأعمالهم أغلبهم من أسر فاحشة الثراء ولكن كل هذا لم يردعهم أو يشعرهم ولو بقليل من الخجل تجاه أفعالهم و رذيلتهم .

” ما المتعة في أن تقبل فتاة أخرى أو شاب الآخر حقيقة أشعر بالقرف ”

المثلي الجنسي كما  يمسون بالفصحى هم نوع من الشذوذ الفكري أوصل البعض من خلال افتقاده للحد الأدنى من التفكير السليم إلى هذا الدرك السفلي من الانحطاط …. وهذا ما لا يمكن حله إلا بإيقاع الحد على هؤلاء … عفوا هنا عندما نتكلم عن المثلي فعلينا أن لا نتصف لا بالشفقة ولا بالإنسانية فمدى الشذوذ الذي يتصف به هؤلاء يجبرنا على التفكير بطريقة واحدة …. اعترف هنا صراحة بالكم العميق لرغبتي بإبادة أمثال هؤلاء … وهنا وكي لا أعبر عن مدى غضبي سأكتفي بهذا القدر ولنا متابعة في هذا الموضوع    .